23.4.12

محلات ترجع تدريجيا الى فتح ابوابها بعد يومين من الاضراب


عاد بعض اصحاب محلات التجزئة في مرسى بن مهيدي في مساء الاحد 22 افريل الى فتح محلاتهم بعد اغلائها في وجه الزبائن منذ صبيحة السبت ، و كان اضراب المحلات بعد الاضراب الذي قام به تجار الجملة  يوم الاربعاء الفائت كاحتجاج  و  اصرو على عدم تزويد تجار البيع بالتجزئة المواد الاستهلاكية الاولية  ليسمعوا صوتهم للحكومة ، و يرجع هذا الى الصعوبات التي يواجهها التجار على امتداد الشريط الحدودي  مثل ندرومة والغزوات وباب العسة ومرسى بن مهيدي، وهي المدن المعنية بضرورة تأشير السلع التي نص عليها قانون 17 / 05 المؤرخ في 31 ديسمبر والمتعلق بمكافحة التهريب على الشريط الحدودي لغرب البلاد،
و قد اقدم التجار على هذه الخطوة بعد الحديث من ماصدر تقول ان الحكومة تحضر لقائمة جديدة من المواد الغذائية سيتم إدخالها إلى قائمة السلع الخاضعة للتأشير،
 و ما يطالب به التجار هو ضرورة إعادة النظر في هذا الإجراء من طرف الحكومة، وإلغاء التأشير على السلع بمركز المراقبة بمفترق الطرق عند النقطة 35، وهو مركز مختلط لمصالح الدرك الوطني والجمارك ومصالح الضرائب.  و هذا يرجع الى المهربين الذين ينقلون المواد الاولية الى المغرب مثل  الزيت والسميد والسكر والحليب ومشتقاته.

0 التعليقات

إرسال تعليق