11.11.12

حياة لصحف ابنت قرية "العنابرة" تشرف الجزائر

حياة لصحف ابنت قرية "العنابرة" تشرف الجزائر

بسم الله الرحمن الرحيم
بسم الله ما شاء الله و الحمد لله رب العالمين
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة و بعد الصلاة و السلام على خير الانام محمد بن عبد الله النبي الامي الذي بعث مشكاة و نورا للعالمين

اليوم ساتحدث عن امراة شرفت المنطقة بعلمها و طموحها ، شرفت اهلها و ابناء قريتها العنابرة "مرسى بن مهيدي" و شرفت كل تلمسان ، فلا يخفاكم الامر فتلمسان مدينة العلم و العلماء . فرغم ان منطقة مسيردة تقعة في اقصى غرب تلمسان الا ان ابنائها لم يتوانو ولو لحظة في طلب العلم .

كما قال المثل هذا الشبل من ذاك الاسد ، كما كان الاجداد مجاهدين في الجبال هاهم الابناء و الاحفاد مجاهدين بالعلم و القلم .

" من هي حياة لصحف ؟ " الاسم و اللقب : حياة لصحف
تاريخ الميلاد : 06/12/1986 بمغنية
العنوان : مرسى بن مهيدي -  ولاية تلمسان

المؤهلات العلمية:
-شهادة الماجستير في النقد الأدبي المعاصر ما بعد البنيوية في المغرب العربي نظرية و تطبيقا بدرجة حسن جدا-جامعة تلمسان كلية الآداب و اللغات-
-تاريخ مناقشة الرسالة:08/07 /2010 بدرجة حسن جدا و معدل التخرج النهائي 17,22.
-مكرمة من قبل رئيس الجامعة بتاريخ 12/07/2010 نتيجة التخرج الأولى على جميع كليات العلوم الإنسانية و الاجتماعية و الآداب و اللغات-تلمسان-
-مسجلة في السنة الثالثة دكتراه بشعبة النقد الأدبي المعاصر ما بعد البنيوية في المغرب العربي.تحت اشراف الدكتور محمد بلقاسم.جامعة تلمسان
-شهادة في الإعلام الآلي فرع الأمانة المكتبية سنة 2009
-شاركت في مسابقة المجلس الأعلى لعلوم اللغة العربية بعمل تحت عنوان :مصطلحات عربية في نقد ما بعد البنيوية ونالت الجائزة الاولى والكتاب قيد الطبع والنشر
-نشرت مقالا في مجلة قاب قوسين تحت عنوان:التواصل في أبحاث امبرتو ايكو.وفي مجلة كلية الاداب واللغات بتلمسان
-شهادة في فرع التنشيط الإذاعي و التلفزي وأجرت تربصا مع بعض المراكز الثقافية و العلمية و الاكاديمية و إذاعة تلمسان
شاركت في مؤسسة فنون و ثقافة في مسابقة القصة القصيرة و في مجلة دبي الثقافية مسابقة الرواية ودعيت لاجراء دورة تكوينية بدبي في الصحافة العالمية

الهوايات :
فن التنشيط الإذاعي و التلفزيوني
الكتابة الروائية والنقدية والصحافية
اللغات: العربية : ممتازة  / الفرنسية : ممتازة   /  الانجليزية : جيدة

الخبرات:
أستاذة التعليم الثانوي مدة ثلاث اشهر سنة 2010
أستاذة للدعم في اللغات الأجنبية و الإعلام الآلي نفس السنة لمدة ستة اشهر
حاليا : أستاذة في الجامعة تدريس ساعات إضافية-محاضرات- في المقاييس التالية: نظرية الأدب-مدارس نقدية وعلم الاجتماع الأدبي .والان استاذة مساعدة صنف ب بجامعة يحيى فارس بجامعة لمدية

   وقد حازت مؤخرا على جائزة المجلس الاعلى للغة العربية وهو هيئة تابعة لرئاسة الجمهورية , وذلك نظير تاليفها لكتاب مصطلحات عربية في نقد ما بعد البنيوية, وقد تسلمت الجائزة من يد رئيس المجلس الاعلى للغة العربية السيد العربي ولد خليفة وهو الان رئيس البرلمان , وقد حظر حفل التكريم عدد من الوزراء والشخصيات الوطنية البارزة كالسيدة زهور ونيسي , فضلا عن وجوه ثقافية واعلامية وصحافية واذاعات وطنية . ويجدر بنا الذكر انها اصغر باحثة تحصل على هذه الجائزة منذ افتتاح المجلس ولاول مرة تمنح للغرب الجزائري وبالضبط من تلمسان , وقد انبهر الحضور من الكلمة التي القتها الاستاذة وقد طبعت في مقدمة الكتاب وقد علق منشط الجلسة بان هذه الاستاذة رغم حداثة سنها الا انها ابلت بلاء حسنا للوطن ولها مستقبل زاهر , في حين حياها السيد العربي ولد خليفة بحرارة وافتخر بفصاحة الغرب الجزائري وتمنى لها الحصول على جائزة نوبل , كما تحدثت بعض الصحف والمواقع الالكترونية عن هذا الحدث الفكري الذي سترحب به المكتبات الوطنية مطلع 2013 .