9.8.14

حاربوا التهريب في الحدود لا في الارض التي حررها الجدود La grève à Marsa Ben M'hidi

رفع اليوم اصحاب المحلات المضربة شعار حاربوا التهريب في الحدود لا في الارض التي حررها الجدود


 و ذالك بعدما قام التجار باغلاق كل اغلب المحلات صبيحة الخميس كإنذار للحكومة حتى تتراجع عن قرار التاشيرة التي فرضتها على الدوائر الحدودية لولاية تلمسان فقط ،
 و هاهي اليوم السبت تعلن عن اضراب مفتوح لاجبار الحكومة على اعادة دراسة الامر و بدل ان تفرض هذه التاشيرة على المواطن البسيط عليها محاربة التهريب و الجمارك و حرس الحدود المرتشين الذين هم السبب الاول في ازمة التهريب التي تنهش في عظم الجزائر منذ سنوات

 حيث ان هذه التاشيرة تقوم باحصاء دقيق لكل السلع التي يتم بيعها في الدوائر الحدودية  ، و ليس الخطاء هنا ، حيث ان هذه التاشيرة فرضت حتى تحاصر الدولة المهربين من التهرب الضريبي ، لاكن المشكل هو ان المهربين يمتلكون حيل ملتوية و الدولة نفسها تتورط فيها عن طريق الجمارك ، حيث هناك اعوان في الجمارك يملؤون استمارة التاشيرة التي فرضت على بائعي الجملة ، لاكن بمجرد مرور سلع المهرب الى التراب المغربي يتم تمزيق الوثيقة هذه بكل بساطة احد الطرق ، اما بائع الجملة العادي الذي يقوم بالبيع العادي لاصحاب محلات التجزئة هم من يعانون من ارتفاع الضريبة و بالتالي تذمر المشتري من ارتفاع سعر المادة الاولية